ابحث عن ما تريد

الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي

الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي

يبحث الكثير عن الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي وكيفية الاستفادة من كل نوع على حدى،  وأيهماا أكثر نفعًا للجسم، والتقنيات المستخدمة في كل نوع، هذا ما سيوضحه لكم فريق الخدمات الخاصة بمراكز المساج المتخصصة لدينا مع معرفة أفضل نوع يمكنك الخضوع له ويناسبك.

الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي 

 هناك المزيد من المفاهيم المختلطة والشائعة بين كثير من الأشخاص الذين يختلط عليهم الأمر على الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي، لذلك يسعدنا أن نقدم لكم الفرق بينهما وذلك ما يوضحه فريق العمل المتخصص لدينا من أجل  اختيار المناسب لك:

المساج العلاجي 

المساج العلاجي هو عبارة عن تقنية يستخدمها المعالجون والمعالجات لتحسين الصحة والراحة العامة للأشخاص.، يعتبر المساج العلاجي أحد أشكال العلاج الطبيعي التكميلي، حيث يتم تطبيق الضغط والحركة على الأنسجة اللينة في الجسم، مثل العضلات والأربطة والأوتار والأوعية الدموية، بهدف تحقيق تأثير علاجي.

فوائد المساج العلاجي

 هناك العديد من الفوائد المختلفة التي يمكنك من خلالها معرفة الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي  ومن أبرز هذه الفوائد:

  1. التخفيف من الآلام والتوتر العضلي.
  2. تحسين الدورة الدموية وترويج التصريف الليمفاوي.
  3. تحسين المرونة ومدى حركة المفاصل.
  4. تقليل الالتهاب وتعزيز عملية التئام النسيج.
  5. تحسين الاسترخاء وتخفيف التوتر العقلي والعاطفي.
  6. تعزيز الوعي الجسدي وتحسين التوازن والتنسيق.

تقنيات المساج العلاجي

تقنيات المساج العلاجي تشمل مجموعة متنوعة من الحركات والتلاعب بالأنسجة، ومن أشهر تقنيات المساج العلاجي التي توضح لك الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي  الآتي:

  1. التدليك السويدي: يتضمن استخدام الضغط المتوسط إلى العميق والحركات المتنوعة لتحسين الدورة الدموية وتخفيف التوتر العضلي.
  2. التدليك العميق: يستخدم ضغط أكثر عمقًا لاستهداف طبقات العضلات الأعمق والتخلص من العقد والتوترات.
  3. المساج الرياضي: يستخدم للتخلص من الإصابات الرياضية وتعزيز الأداء الرياضي.
  4. التدليك التايلاندي: يجمع بين تمارين اليوغا والتدليك والتمدد لتحقيق تأثير شامل على الجسم والعقل.

هناك أيضًا العديد من أنواع المساج العلاجي المتخصصة مثل المساج الشرقي التقليدي مثل التدليك الصيني والهندي والياباني، وأيضًا المساج التحفيزي مثل العلاج بالنقاط والعلاج بالتدليك العميق النسيجي وغيرها من التقنيات المستخدمة .

طريقة عمل المساج العلاجي

أما بالنسبة لكيفية عمل المساج العلاجي لمعرفة الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي  فعادة ما يتم تنفيذه كالآتي:

جو مريح واستخدام الزيوت أو الكريمات لتقليل الاحتكاك بين اليدين والجلد. يتم تطبيق الضغط والحركات المناسبة على الأنسجة المستهدفة من قبل المعالج أو المعالجة.

يمكن أن يشمل ذلك الضغط المستمر، والاحتكاك، والربت، والطرق، والاهتزازات، والتمدد والانزلاق. يتم تخصيص تقنيات المساج العلاجي ونوع الحركات المستخدمة وفقًا لاحتياجات الشخص والهدف المطلوب من الجلسة.

من المهم أن يتم تلقي المساج العلاجي من قبل معالج محترف ومدرب من خلال  مراكزنا المتخصصة والاحترافية في عمل المساج ،

حيث أنه يحتاج إلى معرفة تشريح الجسم وفهم الاضطرابات العضلية والتوترات المحتملة، قد يتم توجيه الشخص إلى تنفيذ تمارين تعزيز الحركة أو تمارين التأهيل بعد الجلسة لتعزيز الفوائد المستمرة للمساج العلاجي.

انظر أيضا: ما هي طريقة المساج الصحيحة

المساج الاسترخائي

المساج الاسترخائي هو نوع آخر من تقنيات المساج يهدف إلى تحقيق الاسترخاء العميق وتخفيف التوتر والضغط العقلي والجسدي. يتم تنفيذه بواسطة معالجي المساج المحترفين ويستخدم تقنيات وحركات خاصة لتهدئة الجسم وتحفيز الشعور بالاسترخاء والهدوء وذلك من ضمن الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي.

فوائد المساج الاسترخائي

 هناك الكثير من فوائد المساج  التي توضح لكِ الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي أبرزها:

  •  تخفيف التوتر والتوتر العضلي: يساعد المساج الاسترخائي على تخفيف التوتر العضلي وتنشيط العضلات المشدودة، مما يساعد في تحسين المرونة والحركة.
  • تحسين الدورة الدموية: يزيد المساج الاسترخائي من تدفق الدم وتوزيع الأكسجين والمواد الغذائية إلى الأنسجة والأعضاء، مما يعزز الصحة العامة ويساعد في تجديد الخلايا.
  •  تحسين الحالة المزاجية: يعمل المساج الاسترخائي على تحفيز إفراز الهرمونات السعيدة مثل الإندورفين والسيروتونين، مما يساعد في تحسين المزاج والشعور بالسعادة والاسترخاء.
  •  تخفيف الألم: يمكن للمساج الاسترخائي أن يساعد في تخفيف الألم العام والموضعي، بما في ذلك آلام العضلات وآلام الظهر وآلام الرقبة والصداع التوتري.
الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي

الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي

أنواع المساج الاسترخائي

هناك عدة أنواع من المساج الاسترخائي التي يمكنك من خلالها معرفة الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي ومن ضمن الأنواع الآتي:

  • المساج السويدي الاسترخائي: يستخدم الضغط المعتدل والحركات اللطيفة لتهدئة العضلات وتحسين الدورة الدموية وتعزيز الاسترخاء العام.
  • المساج بالزيوت العطرية: يجمع بين تقنيات المساج مع استخدام الزيوت العطرية المهدئة والمنعشة لتحقيق تأثير استرخاء عميق وتحفيز الحواس.
  • المساج بالحجارة الساخنة: يتم استخدام حجارات مسخنة مع تطبيق الضغط والحركات اللطيفة على الجسم، مما يعزز الاسترخاء ويساعد على تنشيط الدورة الدموية.
  • المساج بالتدليك التايلاندي: يستخدم تقنيات التدليك التايلاندي التقليدية التي تركز على تمدد الجسم وتحسين المرونة وتحقيق الاسترخاء الشامل.
  • المساج بالتدليك الشعبي: يستخدم تقنيات التدليك التقليدية في ثقافات مختلفة، مثل التدليك الصيني والهندي والياباني، لتحقيق الاسترخاء وتنشيط التدفق الطاقي في الجسم.

أدوات المساج الاسترخائي

بالنسبة لأدوات المساج الاسترخائي التي تحقق أفضل نتيجة  لاسترخاء الجسم والعضلات ا قد تشمل:

  1. الزيوت والكريمات: تستخدم لتقليل الاحتكاك بين اليدين والجلد وتحسين تجربة المساج.
  2. الحجارات الساخنة: تستخدم لتطبيق الحرارة والضغط المريح على الجسم لتحقيق الاسترخاء العميق.
  3. العدة المدلكة: مثل الأسطوانات المدلكة والكرات المدلكة والأقمشة المدلكة، وتستخدم لتوفير ضغط مستهدف وتخفيف التوتر من خلال تطبيقها على مناطق محددة من الجسم، وذلك أيضًا يوضح الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي 

كيفية عمل المساج الاسترخائي

أما بالنسبة لكيفية عمل المساج الاسترخائي ومعرفة الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي من حيث كيفية العمل ، فعادة ما يتم تنفيذه في جو هادئ ومريح، حيث يتم تطبيق الحرض والضغط المناسب على الجسم باستخدام اليدين والأدوات المدلكة. 

يتم استخدام تقنيات مختلفة مثل الضغط المستدير، والضغط العميق، والدلك، والاحتكاك بلطف للعضلات والأنسجة. يتم تطبيق المساج بحركات متدفقة ومتسلسلة على جميع أجزاء الجسم، بدءًا من الرقبة والكتفين والظهر والأذرع والساقين. يتم التركيز على تلبية احتياجات ورغبات الشخص الذي يتلقى المساج لضمان الراحة والاسترخاء الأمثل.

يجب أن يتم تنفيذ المساج الاسترخائي بواسطة معالج مدرب ومؤهل في مجال المساج. قد يتطلب المساج الاسترخائي جلسة واحدة أو متتالية من الجلسات لتحقيق أفضل النتائج، وعادة ما يتم توفير جو هادئ ومريح مع الإضاءة المناسبة والموسيقى الهادئة لتعزيز الاسترخاء.

من المهم أن يشعر الشخص المتلقي للمساج بالراحة والثقة تجاه المعالج، وأن يعبر عن أي مشاعر أو خوف أو قلق قد يكون لديه. يجب على المعالج أن يكون حساسًا لاحتياجات الشخص وأي مشاكل صحية أو ألم محدد قد يعاني منها.

الآثار الجانبية للمساج العلاجي والاسترخائي

 بعد أن تعرفنا على الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي بالنسبة للآثار الجانبية، فإن المساج الاسترخائي والعلاجي عمومًا يعتبران آمنين في الغالب. ومع ذلك، قد تحدث بعض الآثار الجانبية الطفيفة وتشمل:

  1. الإرهاق المؤقت: قد يشعر بعض الأشخاص بالإرهاق بعد الجلسة المساج، ولكن هذا الشعور عادة مؤقت ويختفي في غضون ساعات قليلة.
  2. الشعور بالامتلاء أو الدوار: قد يحدث ذلك إذا قمت بالنهوض بسرعة بعد الجلسة المساج. من الأفضل أن تسترخي قليلاً قبل النهوض وتشرب الماء لتجنب الدوار.
  3. تهيج الجلد: في بعض الحالات النادرة، قد يحدث تهيج للجلد نتيجة للاحتكاك الزائد أو استخدام الزيوت أو المنتجات غير المناسبة. يجب أن يتم المساج بلطف واستخدام المنتجات الملائمة لنوع البشرة.
  4. تفاعلات فردية: قد يظهر لدى بعض الأشخاص ردود فعل فردية مثل الصداع الخفيف أو زيادة الحساسية أثناء أو بعد الجلسة. إذا كنت تعاني من أي ردود فعل غير مريحة، من الأفضل التحدث إلى المدلك للحصول على المشورة المناسبة.

 بعد أن تعرفنا على الفرق بين المساج العلاجي والاسترخائي  وكل ما يخصهما من المهم  أن تتحدث مع مدلك محترف من قبل المراكز المتخصصة لدينا  قبل إجراء أي جلسة مساج لتقييم حالتك الصحية ومعرفة أي توصيات خاصة أو مخاوف تحتاج إلى مراعاتها. كما ينصح بعدم إجراء المساج في حالات معينة مثل الإصابات الحادة، أمراض الجلد المُنتَشِرة، الأورام الخبيثة، أو حالات الحمل المعقدة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.

خدمات ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة © 2024